مشاعر

من فضلك اغضب

zorn

قديما كان الانسان يوجه الخطر اما بالهرب منه اذا كان اقوي منه مثلا اذا واجه اسد او المواجهه الجسديه الان نحن محاصرون في مجتمعات مليئه بالمخاطروالاحباطات التي لا نستطيع ان نواجهها مثل المدير الغبي المدرس او المدرسه العصبي الام او الاب او الزوج النكدي او الزوجه النكديه هؤلاء لا نستطيع مواجهتهم جسديا ونبلع الغضب ولكن علينا ان نتغيروالا سوف نمرض من فضلك اغضب واظهر غضبك وتخلص منه طبعا هذه ليست دعوه لتدمير من حولك او علاقاتك الاسريه او الاجتماعيه لا عليك ان تصرخ ان تشكي لله ما تشعر باعلي صوت لكن في مكان بعيد عن اعين الناس هنا يذهبون للغابه ليصرخوا احزانهم وغضبهم واحباطاتهم عندنا لا توجد غابات لكن صحراء جرداء لا زرع فيها او ماء اذا اخرج للصحراء اجلس علي الرمل

لوهله ودع المشاعر السلبيه تطفو علي سطح الرمال ثم اصرخ بكل ما تملك من قوه ناجي ربك باعلي صوت تملكه اخرج الغضب وطهر نفسك حتي لا تتحول تلك النفس لاداه تدمير للجسد

هناك حسب نظريه المشاعر في علم النفس خمس مشاعر اساسيه نولد بها ويعبر عنها الرضيع بدون تعلم من الاخرين وهي

الفرح

الحزن

الغضب

الخوف

القرف

الشعوب البدائيه والبشر الذين يعيشون حتي الان في الادغال يعبرون عن مشاعرهم بحريه ولذلك لا يحتاجون لطبيب للامراض المزمنه والشامان او ساحر القبيله مهمته علاج لدغه عقرب او ثعبان او تسمم من اكل نبته خاطئه هؤلاء الناس لا يسخرون من بعضهم البعض ولا يعتدون علي ابناء قبيلتهم ولا يعرفون ما يسمي بالكوميديا اوالزعامه طبعا لن تخلع ملابسك وتذهب لادغال افريقيا او امريكا الجنوبيه لتعيش معهم لكن كما قلنا اذهب للصحراء واخرج غضبك بالصراخ بالضرب في الهواء للذكريات الاليمه حتي تنهك جسديا وعندما تعود للحياه الروتينيه مره اخري ستكون اكثر تقبلا للحمقي من حولك جرب ولن تخسر هي طريقه ناجحه تمارس في اليابان وبها عالج احد الالمان مرضه سرطان المعده اصرخ وابكي وتمرد واجري واقفز وانفض المشاعر السلبيه من جسدك لكن من فضلك في الصحراء الجرداء التي لا زرع فيها او ماء

من فضلك اغضب

1,089 total views, 2 views today

Schreib einen Kommentar

Deine E-Mail-Adresse wird nicht veröffentlicht. Erforderliche Felder sind markiert *