120364136

قصه النجار والشاكوش

قصه النجار والشاكوش
هناك كان يسكن نجار عجوز
صنع لكل البلده احلي الاثاث
وكان لا يفرض ثمنا لبضاعته
كان الناس ياتوه بالخشب من الغابه وهو يسهر الليالي ليصنع لهم اجمل الاثاث
كبر الرجل في السن وصار عجوزا وهرب منه العمال بعد ان تعلموا الصنعه منه وفتح كل منهم ورشه
وباعوا الاثاث باغلي الاسعار
وانفض الناس من حول النجار العجوز
الا عجوز مثله اتي له بالواح خشبيه وقال له ها قد اقترب ميعاد موتي اصنع لي كرسي اتركه لحفيدي واجلس عليه حتي اموت
دخل النجار لورشته واغلق عليه بابه
ولم ينم من ليله الا القليل وفي النهار يجلس امام الورشه يدخن النرجيله ويلوح للماره من الناس
ويمر عليه العجوز اين الكرسي
يقول اصبر يصنعه لك الشاكوش السحري والمنشار العبقري
تندر الناس من النجار العجوز
وفي ثالث يوم دخل ورشته شاكر شاكوشه ومنشاره وخرج باجمل كرسي في المدينه
ذاع صيت العجوز من جديد واحضر الناس له الخشب
وباتت الورشه تنتج اجمل الاثاث من جديد وهو يجلس صباحا ويسامر الناس
غار الصناع منه واتفقوا علي سرقه شاكوشه ومنشاره
وفي صلاه الجمعه اذ يترك باب ورشته مفتوحا دخلوا وسرقوا الشاكوش والمنشار
ثاني يوم اخرج احلي الاثاث وشكر شاكوشه ومنشاره
تعجب الصناع اي شكوش واي منشار
ذهبوا اليه بالمال يريدون شراء هذا الشاكوش وذلك المنشار
قال ولم ابيع كنزي وراس مالي
قالوا انت عجوز تستحق الراحه وان نكافئك علي عمل السنين فانت من علمتنا الصنعه
جمعوا له من كل ورشه مالا وفيرا واحضروا له عربه وحصان وكما اتفقوا قال لهم ها هو الشاكوش وهذا هو المنشار لكن لن يعملوا بجد مع صاحبهم الجديد حتي اغادر المدينه
اصتف الناس يودعوه وهو يلوح لهم مبتسما
وبات الصناع حياري في الشاكوش والمنشار
فهما لا يعملان
بحث الناس عن السبب في كل الورشه
وحكوا للشاكوش والمنشار كل قصه بلا فائده
حتي تنبه احدهم ان يد الشاكوش بها مخزن سري
فتحوا السداده ليجدوا ورقه ملفوفه
مكتوب فيها بيد النجار
قالوا تلك تعويذه سحريه وفكره عبقريه
وتنافسوا من يقراء التعويذه حتي اتفقوا ان يفتحها اقدم صبيانه واكثرهم جزلا للمال عندما اشتروا الشاكوش والمنشار وفي الورقه كتب
صبياني الحمقي اهل الجشع والخداع
ما عمل الشاكوش الا في يدي وما قطع المنشار الي بعرق جبيني
ها قد اشتريتم منشارا وشاكوش باعلي الاسعار
اعملوا بهما الان ليل نهار
تمت

764 total views, 1 views today

Schreib einen Kommentar

Deine E-Mail-Adresse wird nicht veröffentlicht. Erforderliche Felder sind markiert *